إستبعاد بڤير : فريق بأربعة حراس… لكن دون صانع ألعاب

إستبعاد بڤير : فريق بأربعة حراس… لكن دون صانع ألعاب

يبدو أن الإرتباك في القرارات أخذ من الناخب الوطني مأخذا، حيث بقراره إستبعاد سعد بڤير الذي يعتبر من أفضل صانعي الألعاب على المستوى الوطني و العربي أثبت أن تكوين الفريق الذي سيخوض غمار المنافسات العالمية لا يعتمد على الكفاءة و الموضوعية بل يعتمد على مقاييس نجهلها و لم نجد لها تفسيرا، فكيف لفريق كرة قدم ينتقل للعب في مسابقة تعد الأرقى على الإطلاق يقوم بإستدعاء أربعة حراس مرمى في حين يقصي عناصر هجومية و دفاعية لها وزنها و تأثيرها.

بمثل هاته الطريقة في إدارة الفريق الوطني يعتبر بلوغ الدور الثاني من المسابقة أمرا في غاية الصعوبة إن لم يكن مستحيلا.

نوفل بن نكيسة

لا تعليقات بعد على “إستبعاد بڤير : فريق بأربعة حراس… لكن دون صانع ألعاب

اترك رد

ArabicEnglishFrench
%d مدونون معجبون بهذه: