بلاغ الجامعة التونسية لكرة القدم : بين التهويل والحقيقة

بلاغ الجامعة التونسية لكرة القدم : بين التهويل والحقيقة

لا يختلف إثنان في أن الإلتزام بالروح الرياضية و تشجيع الجمعية و تجنب الشغب هو الأصل في رياضة كرة القدم، كما لا يختلف إثنان في إنظباط و تحضر جماهير الأحمر و الأصفر و إلتزامهم بالقرارات الصادرة عن المكتب الجامعي بتجنب المقذوفات، و الشماريخ حتى لا ينعكس ذلك سلبا على النادي وهو ما أثبته جمهور الترجي في عديد المناسبات، و هذا ما يحيلنا إلى التساؤل عن مدى نجاعة هذه التحذيرات و البلاغات و هل نرى ذلك في مباريات يغيب عنها الترجي، هل هي مبالغة في التخوف من الجماهير؟

و هنا يأتي دور جمهور المكشخة ليثبت للجميع أنه على مستوى الحدث و أنه بلغ مرحلة من التحضر و النضج لا يمتلكها غيره، وسيثبت الجمهور أن الحفاظ على الأمن العام و نبذ العنف في الملاعب ليس رهين بلاغ أو تحذير و إنما هي ثقافة و درجة وعي ليست بغريبة على جماهير المكشخة.

عاش الترجي الرياضي التونسي ،عاشت الجماهير ،عاشت الروح الرياضية.

نوفل بن نكيسة

اترك رد

ArabicEnglishFrench
اتصل
%d مدونون معجبون بهذه: